Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن

شد الوجه مصاص الدماء

شد الوجه مصاص الدماء

يتطور الطب التجميلي بشكل كبير يوماً بعد يوم، حيث أصبح الإعتماد على الإجراءات التجميلية هو الحل الرئيسي والأسهل لتصحيح مشاكل الوجه، والمحافظة على بشرة شبابية نضرة وخالية من التجاعيد وعلامات التقدم في السن، خاصةً مع تقدم الإجراءات التجميلية غير الجراحية، أصبح الحصول على وجه مشرق وبشرة حيوية أمر في غاية البساطة واليسر.

تعد تقنية شد الوجه مصاص الدماء أحد التقنيات التي لاقت رواجاً كبيراً بين الإجراءات التجميلية غير الجراحية، حيث تعد تقنية شد الوجه مصاص الدماء تقنية طبيعية تماماً، تعتمد إعتماداً كاملاً على دم الشخص نفسه الخاضع لتقنية شد الوجه.

ترجع الشهرة و الرواج التي تتميز بها تقنية شد الوجه مصاص الدماء إلى قيام عدد كبير من المشاهير و نجوم المجتع بإجراء هذه التقنية، على رأسهم نجمة المجتمع و عارضة الأزياء الأمريكية (كيم كارداشين)، و تظهر كيم دائماً ببشرة جذابة و حيوية خالية من أي علامات تقدم في السن.

تتميز تقنية شد الوجه مصاص الدماء بأنها تقنية طبيعية تماماً، أي أنها تخلو من مخاطر التعرض للحساسية أو العدوى على عكس العمليات الجراحية الأخرى التي لا تخلو من هذه المخاطر. 

كيف تعمل عملية شد الوجه مصاص الدماء؟

كيف تعمل عملية شد الوجه مصاص الدماء؟

تعمل تقنية شد الوجه مصاص الدماء على إخفاء علامات الشيخوخة والتجاعيد التي تظهر في الوجه مع تقدم السن، بالإضافة إلى أنها تتخلص من الترهلات والعلامات الداكنة في الوجه لتحافظ على بشرة نضرة مليئة بالحيوية والنشاط.

تحفز تقنية شد الوجه مصاص الدماء الخلايا الليفية المتواجدة في الطبقة الوسطى من الجلد، حيث تحتوي هذه الطبقة على الصفائح الدموية الخاصة بعوامل النمو، مما يؤدي إلى تجديد عظام وخلايا الوجه بصورة طبيعية تماماً. تتميز تقنية شد الوجه مصاص الدماء عن غيرها من الإجراءات التجميلية بطول فترة تأثيرها وفاعليتها التي تزيد عن الإجراءات التجميلية الأخرى، فالهدف من هذه التقنية ليس مجرد تجديد البشرة، بل تستهدف تقنية شد الوجه مصاص الدماء جميع الطبقات؛ العظام والعضلات والجلد.

تتفوق تقنية شد الوجه مصاص الدماء عن مثيلاتها من الإجراءات التجميلية الخاصة بشد الوجه، حيث تعتبر أكثر فاعلية بمعدل 24 مرة أعلى من تقنية حقن البلازما من حيث عدد الصفائح الدموية التي يتم الحصول عليها وتجديدها في الوجه.

يتم إضافة الفيتامينات، أمصال لشد الجلد، مادة كريستال الكولاجين و بعض الأمصال التي تعمل على تفتيح البقع الداكنة في الجلد إلى الصفائح الدموية الخاصة، وأيضاً بعض الخلطات الخاصة المضادة للشيخوخة، للحصول على بشرة حيوية شابة لا تحتوي على تجاعيد أو ترهلات.

كم يستغرق علاج شد الوجه مصاص الدماء؟

كم يستغرق علاج شد الوجه مصاص الدماء؟

تعد تقنية شد الوجه مصاص الدماء أحد تقنيات شد الوجه التدريجية؛ لذلك لا داعي للقلق إذا لم تظهر نتائج الإجراء فوراً، حيث يمكن أن يستغرق االأمر أربعة أسابيع حتى تبدأ النتائج الأولى بالظهور. يتقدم ظهور نتائج الإجراء، حتى تصل إلى مراحلها النهائية خلال مدة بين 6-12 أسبوع.

يستغرق وقت إجراء شد الوجه مصاص الدماء الكلي حوالي (30) دقيقة فقط، بكل مراحله من سحب الدم، تطهير الجلد، التخدير الموضعي، الميزوثيرابي والديربامين. تستطيع المريضة العودة إلى عملها وممارسة باقي نشاطاتها في نفس اليوم بدون الحاجة للتعافي من الإجراء، فهو إجراء طبيعي تماماً لا يحتوي على أي جراحة.

نتائج شد الوجه مصاص الدماء

نتائج شد الوجه مصاص الدماء

يشيد جميع من قاموا بإجراء شد الوجه مصاص الدماء بالنتائج المدهشة التي حصلوا عليها بعد وصول الجلد إلى مراحله النهائية بعد إجراء التقنية، حيث أصبحوا يشعرون بوجههم أكثر شباباً ونضرة مع تحسنات واضحة في مظهر وملمس بشرتهم، بالإضافة إلى طول مدة تأثير التقنية، فنتائجه على الوجه والجلد قد تستمر لأكثر من 12 شهراً. 

مميزات شد الوجه مصاص الدماء

مميزات شد الوجه مصاص الدماء

لتقنية شد الوجه مصاص الدماء مميزات وفوائد عديدة:

  • استبدال طبقات الجلد القديمة بأخرى جديدة مشدودة لتعطي مظهراً شبابياً
  • تفتيح البشرة و العمل على القضاء على البقع الداكنة التي توجد في الوجه (تحت العينين)
  • تجديد عوامل النمو في الجلد، بالتالي يتجدد جلد الوجه
  • إضافة لمعان و شكل جذاب طبيعي للبشرة
  • العمل على تأخير ظهور علامات الشيخوخة بالوجه، حيث تقوم التقنية بحقن صفائح دموية جديدة في الوجه
  • التخلص من الترهلات والتجاعيد في المناطق مثل (أسفل وحول العينين – منطقة الذقن – رفع الخدين لأعلى)
  • شد طبيعي للجلد لاستعادة نضارة وحيوية بشرتك لتزيد ثقتك بنفسك

علاقة شد الوجه مصاص الدماء والبلازما

علاقة شد الوجه مصاص الدماء والبلازما

يقارن البعض بين تقنية شد الوجه مصاص الدماء و تقنية حقن البلازما (PRP) من حيث فاعلية التقنيتين و مدى تأثيرهم على الجلد وأيهما أفضل بالنسبة لشد الوجه؛ تعطي التقنيتان نتائج إيجاببية جداً فيما يتعلق بتجديد البشرة و استعادة شبابها و نضرتها. لكن، تعد تقنية شد الوجه مصاص الدماء أكثر فاعلية بمعدل 24 مرة أعلى من حقن البلازما (PRP).

يرجع هذا التفوق الكبير بالنسبة لتقنية شد الوجه مصاص الدماء إلى عدد الصفائح الدموية التي يتم الحصول عليها، حيث يتم الحصول على 6 إلى 8 مليون صفيحة دموية مليئة بالبلازما الغنية وتوصلها إلى الطبقات العميقة في الجلد؛ فتقنية شد الوجه مصاص الدماء لا تعمل فقط على تجديد البشرة، بل تجدد عوامل النمو في الوجه كله (عظام – عضلات – جلد) لتعطي نتائج مذهلة وتحصل المريضة على وجه أكثر إشراقاً وحيوية.

 خطوات اجراء شد الوجه مصاص الدماء

 خطوات اجراء شد الوجه مصاص الدماء

يتميز إجراء شد الوجه مصاص الدماء بأنه إجراء طبيعي تماماً، لا يعتمد على أية مواد خارجية مثل البوتوكس؛ فهذه التقنية تعتمد فقط على دم الشخص الذي سيخضع لها، و يتم إجراء التقنية تبعاً لعدة خطوات بسيطة، لا تتسبب في أي ألم للشخص الخاضع لها:

  • يتم الحصول على عينة الدم

يتم الحصول على عينة الدم التي ستستخدم في الإجراء من دم الشخص نفسه الخاضع لقتنية شد الوجه مصاص الدماء

  • تفصل عوامل النمو و الصفائح الدموية

يستخدم جهاز الطرد المركزي (Magellan) لفصل الصفائح الدموية و عوامل النمو؛ حيث يعمل هذا الجهاز على تمرير الدم بعدة عمليات طرد مركزي لفصله الصفائح الدموية تماماً.

  • تعقيم المناطق المستهدفة

تعقم المناطق التي سيتم  إجراء تقنية شد الوجه مصاص الدماء فيها

  • تخدير المناطق المستهدفة

تجنباً لشعور المريض الذي سيقوم بالإجراء لأي ألم نتيجة حقن الدم في الوجه، يتم تطبيق كريم تخدير موضعي على الوجه.

  • حقن الصفائح الدموية

تعد هذه المرحلة الأخيرة من مراحل إجراء تقنية شد الوجه مصاص الدماء، ويتم فيها حقن الصفائح الدموية التي تم فصلها في المرحلة الثانية من الإجراء لتستهدف جميع طبقات الوجه من (جلد – عظام – عضلات)، وتعمل على تجديد عوامل النمو في الوجه كله. تستخدم في هذا الإجراء إبر دقيقة جداً.

الأثار الجانبية لتقنية شد الوجه مصاص الدماء

تعتبر تقنية شد الوجه مصاص الدماء من الإجراءات التجميلية التي لا ينتج عنها أثار جانبية كثيرة؛ حيث أن إجراء التقنية يتم بشكل طبيعي تماماً معتمداً على دم الشخص الخاضع للإجراء.

يجب أن تتأكد من صلاحيتك للخضوع لهذا الإجراء، فإذا كان الشخص الخاضع للإجراء يعاني من سيولة في الدم أو نقص في المناعة (البلازما)، من الممكن أن ينتج عن هذا أثار جانبية سيئة حتى أثناء القيام بالإجراء، لذا يجب أن يفحصك الطبيب أولاً، فقد لا تكون مناسباً لمثل هذا الإجراء. 

نصائح قبل عملية شد الوجه مصاص الدماء

نصائح قبل عملية شد الوجه مصاص الدماء

توجد هناك بعض النصائح والإرشادات التي يجب اتباعها قبل إجراء تقنية شد الوجه مصاص الدماء، فمهما كان الإجراء بسيطاً، يجب على الخاضع له الانصياع للنصائح لتجنب أي مخاطر أو أعراض جانبية.

  • الفحص عند الطبيب للتأكد من صلاحيتك للخضوع لهذا الإجراء
  • التأكد من ضغط دم الجسم قبل الخضوع للإجراء
  • الابتعاد عن الكحول والتدخين فترة قبل الإجراء التجميلي لتجنب سيولة الدم
  • الاستماع لنصائح وإرشادات الطبيب الذي يقوم بالإجراء والتقيد بها.
    error: Content is protected !!