Whatsapp Whatsapp
Telefon اتصل الآن

ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو الترددات

التخلص من عيوب ومشاكل الوجه، والحصول على وجه ذو نقاء وصفاء طبيعي، أصبح ليس بالأمر الصعب بعد الآن، خاصة بعد ظهور تقنية ليزر ثاني أكسيد الكربون ذو ترددات الراديو. 

تقنية ليزر ثاني أكسيد الكربون عبارة عن جهاز يستخدم للتخلص من العديد من المشاكل التي تعاني منها البشرة، مثل؛ ندبات حب الشباب، والبقع الداكنة، والخطوط الدقيقة، إضافة إلى القضاء على خشونة الجلد، والشيخوخة. 

فوائد ليزر ثاني أكسيد الكربون ذو ترددات الراديو

يعمل ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو الترددات الراديوية على تقليل الندبات في الجلد، والتخلص من الفجوات، وشد بنية الجلد, وعلاج البقع، بالإضافة إلى الشامات والثآليل الموجودة فوقه، إلى جانب هذه الأمور، تتم إعادة هيكلة الجلد بإعتباره تأثير المدى الطويل، للحصول على بشرة جديدة وأكثر شباباً، حيث ينتج عن علاج الوجه بليزر ثاني أكسيد الكربون ذو ترددات الراديو العديد من المميزات والفوائد، تتلخص في الآتي؛ 

  • التخلص من ندبات حب الشباب. 
  • الحد من خطوط الجلد العميقة. 
  • القضاء على شكل المسام الكبير. 
  • تفتيح لون البشرة، وعلاج اضطرابات تلون الجلد، مثل؛ بقع الشمس. 
  • علاج البقع الداكنة في الوجه.
  • التخلص من علامات الشيخوخة. 
  • القضاء على التجاعيد والترهلات. 

تحدث تغيرات كبيرة في بنية الجلد بعد تطبيق ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو، ففي البداية، يتم تقصير ألياف الكولاجين تحت الجلد أثناء التطبيق ويحدث التبخر (vaporization) في الطبقة العليا من الجلد اعتماداً على الجرعة المطبقة، وفي خلال الأشهر الثلاث القادمة، يحدث تشكيل الكولاجين الجديد وإعادة تنظيم النسيج الضام تحت الجلد بسبب تحفيز الخلايا التي تسمى الخلايا الليفية الموجودة تحت الجلد.

ما هي ألية عمل ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو؟ 

يتم تسليط أشعة الليزر بشكل نقطي على المناطق المستهدفة، والتي تعاني من مشاكل معينة، في حين لا يتعرض باقي الجلد إلى أشعة الليزر. 

يكون قطر نقطة أشعة الليزر المسلطة حوالي 120 ميكرو متر، أي تقريباً نصف حجم بصيلة الشعر، لذا تسمى طلقات الليزر باسم منطقة المعالجة المجهرية. 

انطلاقاً من هذا النمط، يعمل الليزر على تسريع عملية الشفاء، مع الحفاظ على فاعليته وقوة تأثيره. 

في البداية، يحدث تغيرات بسيطة في بنية الجلد، ويحدث تبخر على طبقة الجلد الخارجية، وذلك نظراً لقلة نسبة الكولاجين في الجلد.

في خلال الثلاث أشهر القادمة بعد القيام بالليزر، يتم تحفيز الجلد على انتاج مادة الكولاجين، ويعاد تكوين الأنسجة الضامة الجديدة تحت الجلد، مما يعمل على تحفيز الخلايا الليفية تحت الجلد. 

يحتاج ثاني أكسيد الكربون ذو ترددات الراديو إلى جلسة واحدة للتخلص من كافة عيوب البشرة، ولكن في حال كان هناك ندبات عميقة في البشرة، فقد يحتاج إلى جلسات إضافية. 

ما هي آلية ترددات الراديو؟ 

تحتوي أجهزة ترددات الراديو على أقطاب كهربائية، تلك التي تلامس المناطق المستهدفة المراد علاجها، مما تعمل على توليد طاقة كهربائية تحت الجلد، ينتج عنها حرارة أثناء مرورها في الأنسجة، تلك الحرارة تحدد وفقاً للطاقة الناتجة. 

على غرار ذلك؛ يتم تحفيز الخلايا الليفية المنتجة للكولاجين، داخل أنسجة الجلد العميقة، تبعاً لتأثير الحرارة المتولدة تحت الجلد. 

إضافة إلى؛ تسريع عملية الأيض الخلوي للخلايا، وزيادة الدورة الدموية في تلك المناطق المراد علاجها، لذا يعمل على شد الجلد والتخلص من كافة العيوب التي تعاني منها البشرة.

ما هي أنواع الليزر الجزئي؟ 

يوجد نوعان من الليزر الجزئي، وهما: 

 

  • أشعة الليزر الجزئية غير المستأصلة أي غير مقشرة للبشرة.

 

تم إنتاج الليزر الجزئي غير المقشر كأول أشعة ليزر، ويتم تسليطها على منطقة الجلد بأكملها، ولكنها لا تعمل على تقشير البشرة، وإنما تؤثر على ألياف الكولاجين فحسب، مما يؤدي إلى ترك مناطق غير معرضة لليزر.

 

  • أشعة الليزر الجزئية المستأصلة أي المقشرة للبشرة.

 

بفضل فلسفة الليزر المستخدمة في الأنظمة الغير استئصالية، تم فتح حقبة جديدة في تطبيقات تجديد الجلد والبشرة، ومع تطور الطب التجميلي، ظهر الليزر الجزئي المقشر للجلد، فهو يجمع ما بين خاصية التقشير بجانب فوائد أشعة الليزر الجزئي المتعارف عليها.

حيث تم إنتاج أجهزة نظام Er: YAG ذات خصائص الليزر الجزئي وبدأ استخدامها، ثم تم الجمع بين تأثير التقشير في هذا النظام مع الطبيق الجزئي، ضمن آخر هذه التطورات تم إنتاج ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو.

SmartXIDE DOT هو ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو الأكثر تقدماً، إنه حالياً أكثر أنظمة تجديد البشرة استخداماً، بفضل التطبيق الجزئي لليزر ثاني اكسيد الكربون فإنه تم تقوية أفضل ميزات ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو الترددات الراديوية بينما تم تقليل الآثار الجانبية إلى الحد الأدنى.

أمور يجب مراعاتها قبل إجراء ليزر ثاني أكسيد الكربون ذو ترددات الراديو

هناك بعض الأمور الهامة على المريض اتباعها، قبل الإقبال على إجراء ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو، وهي: 

  • الابتعاد عن أشعة الشمس ومقصورات السولاريوم الصناعية لمدة شهر قبل إجراء ليزر ثاني أكسيد الكربون ذو ترددات الراديو.
  • الامتناع عن تناول العقاقير الطبية التي تسبب سيولة في الدم، وتمنع تخثر الدم، مثل؛ الأسبرين والهيبارين، حيث أنها تؤخر من عملية تعافي الجلد. 
  • إعلام الطبيب بكافة الإجراءات التجميلية السابقة، كالتقشير أو عمليات شد الوجه أو غيرها. 
  • عدم تناول العقاقير الطبية التي تحتوي على الريتينويدات مثل؛ الإيزوتريتيونين ، والتريتيونين، والإيتريتات، والأدوية المحتوية على الروتينيوم – مثل تريتين، وأكنيليز، وديريفين، روكوتوتان ، وزوريتانين، لأنها تسبب أمراض تحسسية أثناء إجراء ليزر ثاني اكسيد الكربون.
  •  في حال كان هناك تاريخ من إزالة اورام الهربس في الماضي للمريض، يجب على المريض البدء بتعاطي دواء مضاد للفيروسات مثل؛ دواء Zovirax دون انقطاع بعد الخضوع للإجراء على الفور .

ما الفرق بين ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو وليزر ثاني أكسيد الكربون العادي؟ 

ليزر ثاني أكسيد الكربون العادي: يعمل على التخلص من التجاعيد الرفيعة، والمشاكل البسيطة التي تعاني منها البشرة، وذلك لأنه يغير من خصائص سطح الجلد فقط. 

ليزر ثاني أكسيد الكربون ذو ترددات الراديو: يعمل على التخلص من التجاعيد العقيمة والمشاكل ذات التأثير القوي، نظراً لتأثيره على النسيج الضام العميق تحت الجلد، مما يعمل على تغير سطح الجلد بالإضافة إلى شد الأنسجة العميقة. 

هناك العديد من أجهزة الليزر الجزئية المقشرة أو غير المقشرة، ولكنها لا تعطي نفس التأثير، فأشعة الليزر غير المقشرة تعمل على تنشيط ألياف الكولاجين في الجلد فقط، أما الليزر الجزئي المقشّر فهو نوعان؛ قد تكون هي Er: YAG أو ليزر ثاني اكسيد الكربون.

على الرغم من كونه ليزر Er: YAG من النوع المقشر فإنه لا يقشر بفعالية وعمق بقدر ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو.

بالإضافة إلى ذلك، فإن تأثير الشد الذي يحدثه في ألياف الكولاجين هو حوالي ربع تأثير ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي، لهذا السبب؛ فإن تأثير التخلص من ندبات حب الشباب والفجوات وتجديد شباب الجلد منخفضة جداً مقارنة بليزر ثاني اكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الرادو وقد يتطلب عدد أكبر من الجلسات.

بعد تطبيق ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو، يحدث تقصير بنسبة 30 ٪ في ألياف الكولاجين تحت الجلد بشكل فوري، مما يعمل على ظهور شكل الشد في الجلد. 

أما في أنظمة Er: YAG، فإن التقصير الحاصل في ألياف الكولاجين والشد في الجلد قليل للغاية مقارنة بأشعة ليزر ثاني أكسيد الكربون، فمع ليزر ثاني اكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو فإنه يتم تقشير الجلد على عمق 10-400 ميكرومتر، وفقا لاحتياجات المريض. على عكس ذلك؛ في ليرز Er: YAG، يتراوح عمق التقشير ما بين 2-50 ميكرومتر. 

بفضل هذه الاختلافات، يعد ليزر ثاني أكسيد الكربون أفضل في تطبيقات تقشير الجلد بالليزر. فمع ليزر ثاني أكسيد الكربون الجزئي ذو ترددات الراديو يتم إعادة بناء الجلد وشدّه أثناء التقشير.

    error: Content is protected !!